مدونة النجاح الفكرية
طريقك الى النجاح في الحياة عامة

التفاخر بالنفس بين الموضوعية و الذاتية

0 140

التفاخر بالذات والنفس، وليس فقط معناها طريقتك في الحركة او في وضعية جسدك وشكله لكن أيضًا الحفاظ على التحكم في تصرفاتك وأفكارك. حتى إذا كنت شخصًا حذرًا في تصرفاتك، فيمكنك أن تكون كريمًا وحسن الأخلاق عن طريق القليل من العمل الجاد، كيف ذلك تابع مع خطوات التفاخر العقلاني بالنفس و الذات.

التفاخر بالنفس بين الموضوعية و الذاتية
التفاخر بالنفس بين الموضوعية و الذاتية

أولا: الإهتمام بمظهرك العام

اهتمانك بمظهرك دلالة على اهتمامك بأراء الناس و أ حكامهم و يمكنك اظهار ذلك من خلال:

1/ كن هادئًا وواثقًا من نفسك.

الأشخاص ذوو المظهر الحسن يعرفون بقدرتهم على التحكم في أجسادهم. لا تتعثر في مشيتك ولا تسمح لأطرافك بالتحرك المفرط، ولا تطرق على المزهريات أو أكواب القهوة. إذا كنت راغبًا في أن تظهر كشخص أنيق، فعليك أن تهتم بحركة جسدك كل الوقت. قد يبدو ذلك من الوهلة الأولى أمرًا سهلًا، لكن ستتفاجئ لأي مدى قد يتشتت ذهن البعض عن إدراك أنهم يخترقون مساحة شخص آخر أو يجلسون بوضعية غريبة.

2/: الحفاظ على وضعية جسد مناسبة

يجب عليك أن تفرد قامتك وظهرك حتى وأنت جالس. قد يكون من المغري أن تترك جسدك يرتاح بوضعية غير لائقة خاصة إذا كنت متعبًا وترغب في الاسترخاء لبعض الوقت، لكن الاعتياد على الجلوس بوضعية مستقيمة ستوفر عليك القلق فيما بعد من وضعية جسدك التلقائية. حتى إذا جلس من تحدثهم في وضعية منحنية يجب عليك ألا تفعل مثلهم فقط من أجل محاكاتهم. احرص على الجلوس في وضعية مستقيمة والنظر للأعلى بدلًا من توجيه عينيك للأرض أثناء المشى أو الجلوس مع الآخرين.

ذات صلة : الخوف من الفشل

3/ : تنفس بعمق وبشكل كامل

ان التنفس بعمق و الشعور معه بالثقة بالنفس و الاعجاب بها لا يجعلك ذلك تشعر وتظهر بحالة أفضل فقط، لكن أيضًا يحسن من وظائفك الإدراكية. كن منتبهًا لجسدك أثناء التنفس شهيقًا وزفيرًا. إذا شعرت أنك متوتر أو مشوش، اجعل هدفك أن تتنفس بشكل عميق حتى تستعيد رباطة جأشك والشعور بالهدوء.

التفاخر بالنفس بين الموضوعية و الذاتية
التفاخر بالنفس بين الموضوعية و الذاتية

كما يتم تعليمه في اليوجا، فالتنفس شهيقًا وزفيرًا، والتركيز على حركات أنفاسك، يساعد في التواصل الجيد مع جسدك وعقلك، ويجعلك شخص أكثر إتزانًا. وذلك أمر في غاية الضرورة من أجل الظهور بشكل أنيق ورائع.

4/: تحسين مرونة جسدك

. المرونة القوية جزء مهم من قدرتك على التحكم في جسدك. يجب عليك أن تقوم بتمارين تمايل وتمدد يومية حتى تشعر بالإسترخاء خلال يومك. ويعد ذلك في غاية الضرورة قبل القيام بالتمارين الرياضية، أو إذا كنت تجلس على مكتب طوال اليوم وتحتاج لإراحة ظهرك ورقبتك قليلًا. مارس تمارين الإسترخاء تلك يوميًا، حتى إذا كنت تقوم بها أما التلفاز، وستتفاجئ من تأثير ذلك على شعورك البدني والنفسي.

5/: ارتداء الملابس الأنيقة

العين خداعة و لها ارتباط مباشر بالادراك و بالتالي فهي مصدر حكم الناس عنك ملابسك لا تحدد طبيعة شخصيتك، لكن لها تأثير مهم على مظهرك العام. أهم شيء أن ترتدي ملابس نظيفة، وأنيقة، ومناسبة لطبيعتك الشخصية ولطبيعة جسدك. اختر الملابس التي تمنحك مظهرًا رائعًا. لا يجب أن تكون ملابس غالية الثمن، لكن الأهم أن تظهر ملمح جمالي، وألا تكون صاخبة أو باهتة أكثر من اللازم.

6

ثانيا : حسن التصرف

حسن تصرفك دلالة على مستواك الفكري و العقلي و علامة أيضا على لباقتك و يتجلى ذلك في :

1/: رباطة الجأش

تجنب أن تنفعل على الآخرين أو أن تقول الأشياء التي ستسبب ندمك فيما بعد، كذلك لا تكن من هؤلاء الذين يقومون بإلقاء الأثاث من النافذة. لكي تكون شخصًا حسن الأخلاق عليك أن تكون هادئًا ولا تسمح للآخرين بالتأثير على أعصابك، طالع مقالنا كيف تكون هنادئا في الاوقات العصيبة وأن تعرف الوقت المناسب للتهدئة من روعك قبل أن تصاب بالغضب.

2/:تحدث باسلوب لبق

اذا كنت نعاني من مشكل في النطق طالع مقالنا خطوات للتجدث باسلوب لبق و انت عليك أن تتحدث بطريقة واضحة، وبصوت مسموع، وألا تتحدث أسرع أو أبطأ من اللازم. عليك أن تكون واضحًا ومباشرًا في لغتك، ولديك تنوع مناسب في المصطلحات، تساعدك على شرح أفكارك بطريقة مناسبة. عليك كذلك أن تتجنب السباب وإستخدام المصطلحات الدارجة بشكل مبالغ فيه..

ذات صلة : التنفيس عن المشاعر

3/:تجنب الثرثرة

إذا كنت كثير الثرثرة، سوف تقل رغبة الآخرين في التواجد معك. عليك أن تشعر بالإمتنان للأمور الجيدة التي حدثت في حياتك والمميزات التي حظيت بها، دون الثرثرة حول كل شيء أنجزته في حياتك.

التفاخر بالنفس بين الموضوعية و الذاتية
التفاخر بالنفس بين الموضوعية و الذاتية

قد تكون حققت الكثير من الأمور لكن لا يوجد حاجة لإعلان ذلك بشكل مفتعل وسط الآخرين، خاصة إذا كنت ترغب في أن تتعامل مع حظك الجيد وإنجازاتك بكياسة وشرف.

4/: حافظ على إتزانك

الاعتزاز بالنفس

الاتزان صفة لازمة في الأشخاص الناجحين على المستوى العملي والشخصي. يتعاملون مع أنفسهم بشرف ويبذلون الجهد من أجل الحفاظ على وضعيتهم، لا تتمكن منهم الأوقات الصعبة ولا يتعثرون بسهولة، ويكون لديهم الثقة والقدرة على الاحتمال. الأشخاص المتزنين لا يفقدون بصلتهم، ولا يدخلون في خلافات مع الآخرين، أو يضيع تركيزهم بسبب ما يحدث حولهم من أمور مضطربة. عليك أن تكون متزنًا جسديًا ومزاجيًا. أن تكون شخصًا متزنًا يعنى أن تكون متزنًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

هكدا اذن كانت هده الخطوات من اجل الاعجاب بالنفس و التفاخر بها كونها في مستوى الاعجاب و التفاخر و التفاضل بفضل الخطوات التي ذكرناها من خلال الاعتناء بالمظهر و حسن التصرف في الاوقات الحرجة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.