مدونة النجاح الفكرية
طريقك الى النجاح في الحياة عامة

افكارلمشروع تجاري ناجح

0 158

. أن تكون صاحب مشروع تجاري ناجح يتطلب كمية هائلة من العمل الجاد والإخلاص، ولكنه بشكل عام يعتمد على مجموعة من الصفات الشخصية والممارسات التجارية التي يتشاركها غالبية رواد الأعمال الناجحين. هذه الخصائص والصفات المميزة تكمن بقدر ما في المبادئ التأسيسية للمشروع، وكذلك في الممارسات اليومية، وتملى على صاحب المشروع التجاري كل القرارات التي يحتاج إلى أخذها. عن طريق اتباع الإرشادات التالية، سوف تقدر على زيادة فرص نجاحك في إنشاء مشروع تجاري جيد.

افكار لمشروع تجاري ناجح
افكار لمشروع تجاري ناجح

اولا / : التفكير السليم و المنطقي:

1/ افعل ما تعرفه و تتقته: يجب عليك أن تبدأ مشروعك التجاري فيما تملك خبرة كافية حوله. هذه الخبرة قد تكون خبرة عمل سابقة، أو هواية شخصية ترغب في أن تستفيد منها في بناء مسارك الوظيفي. حتى إذا كانت فكرة المشروع التجاري تبدو عالية الأرباح بشكل نظري، عليك ألا تبدأ العمل على هذا المشروع إلا إذا كان قلبك معلقًا به؛ تشعر بالشغف والرغبة في العمل على كل تفاصيل هذا المشروع. وبينما أن الأرباح المالية أمر بالغ الفائدة، إلا أن الأموال بمفردها لن تحقق لك الحافز الكافي الذي يدفعك للاستيقاظ في صباح كل يوم والعمل بجدية أكثر وأكثر من أجل دفع عجلة النمو والتطور.

2/: حدد هدف واضح المعالم. بينما أن الفائدة المادية لامتلاك مشروع تجاري قد تكون كبيرة، إلا أن الدافع الأول المحرك لغالبية أصحاب المشاريع التجارية ليس جنى الأموال. حتى تقدر على وضع حجر الأساس القوي لمشروعك، سوف تكون بحاجة لوجود هدف واضح. هذا الهدف يجب أن يكون شيئًا غير ملموس، على خلاف الأموال، كأن تساعد في تطوير مجتمعك من خلال توفير الوظائف للأفراد أو حل مشكلة معينة تواجهك في حياتك اليومية أو متابعة شغف معين. لا يعنى ذلك أنك مطالب بعدم السعي لتحقيق الأرباح، لكن المقصود هو أن يكون هدفك الأساسي هو تحقيق غرض أشمل وأسمى .

3/: حدد الخطوة الأولى: بدلًا من الوجهة العامة. يجب أن تبدأ من خلال نموذج عمل تجاري قابل للتنفيذ والعمل بشكل سريع من خلال ميزانية قليلة. تبدأ العديد من المشاريع التجارية الناشئة بأهداف مبالغ بها تتطلب كمية هائلة من رأس الأموال والمستثمرين، لكن المشاريع الناجحة سوف تعمل من خلال نموذج تجاري قابل للاستخدام على الحالات الأصغر. سوف يضمن ذلك للمستثمر المحتمل أن فكرتك صالحة لتحقيق الأرباح، وتزيد من فرص حصولك على التمويل أكثر من أي وقت مضى.

4/ بناء شبكة الدعم : من أهم الأجزاء فيما يتعلق بإنشاء مشروع تجاري ناجح هو أن تتخلى عن غرورك الذاتي وتطلب المساعدة. سوف يكون مصدرك الأكبر لتلقى النصائح بالغة الأهمية والتأثير الإيجابي عليك من خلال مجموعة شركاء العمل والمحترفين الآخرين الذين يشاركونك أهدافك. اجعل نفسك محاطًا كل الوقت بمجموعة من الأفراد الناجحين أصحاب المعرفة الواسعة، وتغذى على أفكارهم وحماسهم.
ابحث كذلك عن النصائح والأفكار المفيدة المتعلقة بإنشاء الأعمال التجارية الصغيرة عبر الإنترنت. تعد المقالات الإلكترونية واحدة من أكبر مناجم المعلومات في العصر الحديث. فقط تأكد أنك تستخدم المعلومات القادمة من المصادر الجديرة بالثقة.

ثانيا: الكفاءة في ادارة المشروع

افكار لمشروع تجاري ناجح
افكار لمشروع تجاري ناجح

1/ركز في عملك على العمليات الاساسبة اولا:. تجنب التسرع في فرصة تجارية تظهر في طريقك. من الأفضل أن تكون متقنًا لشيء واحد من أن تكون عاديًا ومتوسط المستوى في خمسة أشياء. ينطبق ذلك أكثر ما يكون على اتخاذ قرارات تنويع جهات الاستثمار كما تنطبق على قبول العمل على مشاريع إضافية بعيدًا عن مجال المشروع الأساسي. التركيز على شيء واحد سوف يضمن لك أن توجه كل مواردك وقدراتك عليه، وبالتالي أن تصبح أكثر إنتاجية وتحقيقًا للنجاح في هذا المسعى .

2/ استخدم د سجلات مفصلة. من أجل أن تكون ناجحًا، سوف تحتاج إلى تسجيل كل المصاريف والأرباح التي تحققها الشركة وكل قرش واحد يتدفق عبرها. تجعلك معرفتك الدقيقة جدًا لحالة الأموال بداخل الشركة ومن أين أتت ولأين تذهب أكثر قدرة على إدراك المشاكل المالية قبل حدوثها. بالإضافة إلى ذلك، فإن القيام بهذا الأمر سوف يمنحك فكرة أفضل عن أين تحديدًا يمكنك التعديل بهدف تخفيض النفقات أو زيادة الأرباح.

3/ الحد من النفقات قدر الإمكان. على الرغم من بديهية هذه الفكرة، لكن حاول أن تعيد التفكير في الأجزاء التي يمكنك أن تنتج نفس النتيجة بها، لكن مع إنفاق قدر أقل من الأموال. ضع في اعتبارك أن تستخدم بعض المعدات المستعملة أو إيجاد طرق دعاية أرخص (على سبيل المثال، النشرات الإعلانية بدلًا من إعلانات الجرائد) أو التفاوض على شروط دفع أفضل مع الموردين أو العملاء من أجل توفير بعض الأموال هنا أو هناك .

4/: ضع في اعتبارك كفاءة الموردين. التكاليف، وبالتالي الأرباح، تعتمد على وجود جهة توريد متميزة. عن طريق بناء علاقة جيدة مع الموردين وتنظيم شحنات التسليم وتقديم الخدمة في الوقت المناسب للعملاء، فإنك تزيد من أرباحك وسمعتك، كذلك سوف تساعدك عملية الإدارة الناجحة لسلسلة التوريدات على إزالة أي جزء من المشروع التجاري يتسبب في إهدار الموارد، مثل: المواد الخام أو العمالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.